أوف

تعتبر أوف هي المدينة الساحرة في طرابزون والتي تعد من الولايات العاصمة في المنطقة الشرقية للبحر الأسود حيث تتميّز بالتاريخ والقيم التاريخية والثقافية، والقيم الاقتصادية والسياسية التي لاتكفي صفحات الكتب لأن تسعها. إستطاعت محافظة أوف طباعة إسمها بحروف بارزة في كل الفترات التاريخية من خلال الهيكل الجغرافي والاستراتيجي حيث برزت في جميع الفترات خلال وبعد عهد الجمهورية.

عند النظر في تاريخ أوف يتضح أنها بين المدن التي تم تأسيسها عن طريق البحارة ميتوس والتي ظلّت مستقلة حتى الدخول في حكم مملكة بونتوس في تاريخ 312 قبل الميلاد مع عدم تواجد مصادر أكيدة توفر تأكيد هذه المعلومات.

إنتقلت مدينة أوف إلى أيدي الأتراك المسلمين مع طرابزون حيث أنه حتى العام 1461 شهدت مدينة أوف العديد من الخضارات والسيادات بالتوالي هم المستعمرين، الفرس، مملكة سليتفكيا، مملكة بونتوس، الإمبراطورية الرومانية، والإمبراطورية البيزنطية والأمبراطورية بونتوس اليونانية في طرابزون.

أهم إنجاز في تاريخ مدينة أوف هو توفير بداية النضال الوطني. خلال الحرب العالمية الأولى فتح الروس الجبهة في شرق البحر الأسود، حيث إعتقدوا أنه سيستطيعون الإستيلاء على أوف بشكل مريحج ليبدأوا في طريقهم ويتعرّضوا للهزيمة والخسائر الفادحة من المقاومة في تاريخ مارس 1919. شاركت القرى والبلدات المجاورة أيضاً في هذا النضال. كان الهدف الرئيسي للجيش الروسي هو المرور عبر البحر الأسود الى أرضروم لتوفير ضرب الحصار عليها حيث لم يستطيعوا تحقيق هذا الهدف نتيجة النضال والمقاومة من مدينة أوف مما دعاهم إلى تنفيذ الخطط الجديدة. ظلت تحت الأسر والإحتلال لفترة 2 عام. كما إنتقلت مرة أخرى إلى الحكم التركي في تاريخ 28 فبراير 1918.
أوف
  طبع

Explore Trabzon

تعتبر أوف هي المدينة الساحرة في طرابزون والتي تعد من الولايات العاصمة في المنطقة الشرقية للبحر الأسود حيث تتميّز بالتاريخ والقيم التاريخية والثقافية، والقيم الاقتصادية والسياسية التي لاتكفي صفحات الكتب لأن تسعها. إستطاعت محافظة أوف طباعة إسمها بحروف بارزة في كل الفترات التاريخية من خلال الهيكل الجغرافي والاستراتيجي حيث برزت في جميع الفترات خلال وبعد عهد الجمهورية.

عند النظر في تاريخ أوف يتضح أنها بين المدن التي تم تأسيسها عن طريق البحارة ميتوس والتي ظلّت مستقلة حتى الدخول في حكم مملكة بونتوس في تاريخ 312 قبل الميلاد مع عدم تواجد مصادر أكيدة توفر تأكيد هذه المعلومات.

إنتقلت مدينة أوف إلى أيدي الأتراك المسلمين مع طرابزون حيث أنه حتى العام 1461 شهدت مدينة أوف العديد من الخضارات والسيادات بالتوالي هم المستعمرين، الفرس، مملكة سليتفكيا، مملكة بونتوس، الإمبراطورية الرومانية، والإمبراطورية البيزنطية والأمبراطورية بونتوس اليونانية في طرابزون.

أهم إنجاز في تاريخ مدينة أوف هو توفير بداية النضال الوطني. خلال الحرب العالمية الأولى فتح الروس الجبهة في شرق البحر الأسود، حيث إعتقدوا أنه سيستطيعون الإستيلاء على أوف بشكل مريحج ليبدأوا في طريقهم ويتعرّضوا للهزيمة والخسائر الفادحة من المقاومة في تاريخ مارس 1919. شاركت القرى والبلدات المجاورة أيضاً في هذا النضال. كان الهدف الرئيسي للجيش الروسي هو المرور عبر البحر الأسود الى أرضروم لتوفير ضرب الحصار عليها حيث لم يستطيعوا تحقيق هذا الهدف نتيجة النضال والمقاومة من مدينة أوف مما دعاهم إلى تنفيذ الخطط الجديدة. ظلت تحت الأسر والإحتلال لفترة 2 عام. كما إنتقلت مرة أخرى إلى الحكم التركي في تاريخ 28 فبراير 1918.


مواضيع أخرى
THE WORLD’S FIRST UNCOVERED MASJID WITH TWO MINARETS: KADIRGA PLATEAU
Blacksea Adventure In Turkey
THE HILL OFFERING THE CITY IN ITS HANDS: BOZTEPE
THE PLACE ALL ROADS LEAD: SQUARE PARK
GEZDİKÇE GÖRDÜKÇE TRABZON
AS WE TRAWEL AS WE SEE TRABZON
الفيلم التعريفي :طرابزون
منارة يوروز
Explore Trabzon © 2020